مشروع - الاحتفال بيوم اليتيم

يهدف الاحتفال بيوم اليتيم إلى تخفيف جزء من الضغط والمعاناة التي يواجهها الأيتام، بالإضافة إلى إقامة حدث سعيد في حياتهم لا ينسونه. وتعتبر الأيتام فئة تحتاج إلى الدعم المالي، ولكنهم يحتاجون أيضا إلى الرعاية والمحبة، والتوجيه والدعم والحنان. ومنظمة الرعاية الإنسانية الدولية (HCI)، تسعى إلى أن لا يمر يوم اليتيم دون أن يشعر به أحد. وخلال شهر أبريل 2010 وبالشراكة مع "منظمة الرعاية الإنسانية الدولية"، قامت مؤسسة "جذور" بالاحتفال بيوم اليتيم مع مجموعة من الأيتام الصغار. وتم ذلك في "قرية فجنون"، حيث قام الأطفال بالتعبير بحرية عن أنفسهم فى ذلك المكان المتخصص الذى يعمل على تطوير المواهب الترفيهية والإبداعية للأطفال والشباب على حد سواء.

وخلال ذلك اليوم، أتيح للأطفال حرية اختيار الأنشطة من ورش العمل المختلفة. كما أتيح للأطفال فرصة اللعب معا، وكذلك الرسم والتلوين، وتصميم المشغولات الخشبية والمنسوجات. وبدأ الأطفال اليوم بتسلق مجموعة من الشبكات المصنوعة من الحبال وأظهر الفتيان والفتيات اهتمامهم بمحاولة تشكيل بعض المشغولات الفخارية. واستمتع الأطفال باللعب بالصلصال وصنعوا نماذج فخارية مختلفة. وفي نهاية اليوم، كان الأطفال في غاية السعادة لتلقيهم الهدايا، واحتفاظهم بالمنتجات التي صنعوها خلال هذه الأنشطة. واليوم بأكمله جلب الفرح والسعادة للأطفال.

المشروعات